منبر شباب الأمة




منبر شباب الأمة

منبر العلم والمعرفة
 
الرئيسيةالمنبرمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلس .و .جدخول
  ملاحظة هامة لرؤية المنتدى بكامل تصميمه وبمظهره الجميل لابد من إستعمال أحد المتصفحات التالية : اوبرا Opera أو موزلا Mozilla او جوجل كرووم Google Chrome لكون أن متصفح انترنيت اكسبلور Internet Explore لا يدعم ما اُستعمل من الأكواد في تكوين ذاك المظهر
  قريبا إن شاء الله اكواد CSS للنسخة الأخيرة INVESION بالصور  

شاطر | 
 

 الهجمة على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3achi9o ala9sa
عضو جديد

عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 04/09/2008
رقم العضوية : 13
العمر : 30
علم دولتي :
المهنة :
الهواية :
نقاط النشاط : 3606
مستوى نشاط :
10 / 10010 / 100

نقاط التميز : 0
اوسمة :
: :

مُساهمةموضوع: الهجمة على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية   السبت سبتمبر 27 2008, 21:23

الهجمة على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية


لم يكن هجوم وكالة مهر الإيرانية للأنباء على الشيخ يوسف القرضاوي عادياً بحال من الأحوال. وحين يتبعه كلام ساخن من أهم رموز الاعتدال في المذهب الشيعي مثل الإيراني محمد التسخيري، واللبناني السيد محمد حسين فضل الله، والسعودي حسن الصفار، ثم يأتي رد ساخط من لدن الشيخ القرضاوي نفسه، يتبعه بيان نصرة من الشيخ راشد الغنوشي، ثم الشيخ سلمان العودة (الأرجح أن تتوالى الردود).. حين يحدث ذلك كله في غضون أيام، فلا بد أن يتوقف العقلاء أمام الحدث ويتمعنوا في دلالاته ومن ثم تداعياته التالية.
نقول ذلك لأن محرر الشؤون الدولية في الوكالة الإيرانية يدرك تمام الإدراك أن الشيخ القرضاوي، ورغم تحفظ بعض الدوائر السلفية عليه، هو أكبر مرجعية سنية في العالم الإسلامي، ما يعني أن الهجوم عليه هو هجوم على علماء أهل السنة، لاسيَّما أنه الأكثر اعتدالاً فيما يتصل بالموقف من الشيعية، إذ لم يذهب في يوم من الأيام نحو لغة التكفير، خلافاً لكثيرين ما زالوا يعتبرون الشيعة خارج الملة، الأمر الذي ينطبق بالتأكيد على دوائر أعرض في السياق الشيعي لا تتورع عن تكفير أهل السنة.

جاءت الحملة على الشيخ على خلفية تصريحات له حول تنامي المد الشيعي في المجتمعات السنية، نشرتها صحيفة «المصري اليوم»، وقال فيها إن «خطرهم يكمن في محاولتهم غزو المجتمع السني، وهم يهيئون لذلك بما لديهم من ثروات بالمليارات، وكوادر مدربة على التبشير بالمنهج الشيعي في البلاد السنية، خصوصاً أن المجتمع السني ليست لديه حصانة ثقافية ضد الغزو الشيعي».

الرد الإيراني طالب القرضاوي بترك العصبية الجاهلية ضد الشيعة، معتبراً أن توجه الشباب العربي إلى المنهج الشيعي الثوري «يأتي ضمن معجزات أهل البيت عليهم السلام التي لا يدركها إلا أولو الأبصار». ولم يتوقف الأمر عند ذلك، بل وصفت تصريحات الوكالة القرضاوي بأنه «يتحدث بلغة تتسم بالنفاق والدجل وتنبع من أفكار طائفية»، وقالت إن «كلامه يصب في مصلحة الصهاينة وحاخامات اليهود الذين يحذرون من المد الشيعي بعد هزيمة الجيش الإسرائيلي عام 2006 أمام حزب الله».

لعل الدلالة الأهم للهجمة الإيرانية، ومن ثَمَّ التأييد الضمني لها من قِبَل دوائر شيعية أخرى، هي تلك المتعلقة بحالة الزهو التي تجتاح الأوساط الشيعية، والتي يتحول بعضها إلى شكل من أشكال الاستعلاء على المحيط السني. ولا شك أن ما جرى في العراق والتصدي الإيراني للإملاءات الغربية، ومعه انتصار حزب الله على الإسرائيليين، كلها أحداث أسهمت في الحالة المشار إليها. ولو لم يكن الأمر كذلك لكان على السيد فضل الله وحسن الصفار والتسخيري أن يتوقفوا عند مضمون كلام الوكالة الإيرانية الذي ينطوي على ما هو أكثر من رد على كلام الشيخ الذي لم تكن فيه إساءة تستدعي ذلك كله، وإذا كان قد وصف الشيعة بالابتداع، فإن الغالبية الساحقة من علماء الشيعة يتجاوزون ذلك في الحديث عن أهل السنة، ومن يكفّر غالبية الصحابة، وعلى رأسهم أبو بكر وعمر، لن يتورع عن تكفير من يرونهم خيرة الخلق بعد النبي عليه الصلاة والسلام.

ربما انطوى كلام الشيخ عن الاختراق على بعض المبالغة، وهو كذلك في اعتقادي، لكن ذلك لا ينفي حقيقة أن دوائر في المؤسسة الرسمية الإيرانية ما زالت تعتبر همها الأول هو نشر المذهب في البلاد السنية. وما يقع من اختراقات محدودة هنا وهناك، لا تفسر بحكاية المذهب الثوري، مقابل الآخر المتخاذل، فمقابل بطولة حزب الله وانتصاراته الرائعة، ثمة بطولة فلسطينية لا تقل روعة، وإن لم تحقق الانتصار المأمول بسبب ظروف موضوعية معروفة، فضلاً عن البطولة العراقية السنية التي أفشلت مشروع غزو بالغ الخطورة، مقابل تحالف أكثر القوى الشيعية مع الاحتلال. كما أن هناك أفغانستان والصومال وسواهما، ولا شك أن الحالة الثورية، بصرف النظر عن مضامينها، في السياق السني كانت أكثر حضوراً خلال العقود الأخيرة. في المقابل، ينطوي كلام الشيخ ورده على رسالة بالغة الأهمية، مفادها أن الإصرار على لغة التبشير، سيعني أن مليارات أخرى ستشرع في المواجهة، بداية بتحصين المجتمع السني ضد الثقافة الشيعية، وصولاً إلى هجوم مقابل يفند الأسس التي تقوم عليها.

من المؤكد أن هجمة سنية على الأقلية الشيعية (أعني هجمة فكرية) ستكون لها تداعياتها المرة، ليس على إيران والشيعة فحسب، بل على الأمة ككل، لاسيَّما أن احتمالات تجاوزها للإطار الفكري ستكون قوية، وهو بالضبط ما تريده أميركا وأعداء الأمة.
مرة أخرى نقول: إنه لا حل إلا بتفاهم عربي- إيراني، لكن انطلاق المعركة هذه المرة من إيران، وضد أحد أكبر رموز الاعتدال في العالم السني، ينذر بخطر جسيم، على العقلاء أن يتحركوا سريعاً لمحاصرته.

ياسر الزعاترة
المصدر: العرب
2008/9/24 [/b][/font]على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشيد محمد
المدير العام

المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 922
تاريخ التسجيل : 16/06/2008
رقم العضوية : 1
العمر : 27
الدولة : المغرب
المدينة/الإقليم : طاطا
علم دولتي :
العمل/المهنة : طالب
المزاج :
المهنة :
الهواية :
نقاط النشاط : 4628
مستوى نشاط :
90 / 10090 / 100

نقاط التميز : 12
اوسمة :
: :

مُساهمةموضوع: رد: الهجمة على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية   السبت سبتمبر 27 2008, 22:39

بارك الله فيك أخي على النقل الطيب

بوركت أخي



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


الجنة
والنار أيهما تختار الجنة غالية تستحق التضحية
أخي أختي متع الدنيا قليل
عمر الدنيا قصير كنوز الدنيا بالية
زينة الدنيا ذاهبة الدنيا فانية فانية




رشيد محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://s-eloma.allgoo.net
السني
عضو مبدع

عضو مبدع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 354
تاريخ التسجيل : 19/06/2009
رقم العضوية : 80
العمر : 29
الدولة : فلسطين
المدينة/الإقليم : غزة
علم دولتي :
العمل/المهنة : طالب جامعي
المزاج :
المهنة :
الهواية :
نقاط النشاط : 4176
مستوى نشاط :
40 / 10040 / 100

نقاط التميز : 7
اوسمة :
: :

مُساهمةموضوع: رد: الهجمة على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية   الأحد يونيو 21 2009, 00:18

basmal
king salam king

مشكور جدا
موضوع ممتاز بل أكثر من ممتاز
بارك الله فيك
تقبل مروري king




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الهجمة على القرضاوي.. ونُذر الحرب المذهبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منبر شباب الأمة :: الملتقيات العامة ::  -
انتقل الى: